الاستجابة المناعتية عن طريق وسيط خلوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الاستجابة المناعتية عن طريق وسيط خلوي

مُساهمة  n@3im@ في الثلاثاء 6 أبريل - 17:43


الاستجابة المناعتية عن طريق وسيط خلوي


تذكير: تكون الاستجابة المناعتية خلوية إذا تمت عن طريق وسيط خلوي وتتميز بكونها نوعية ومكتسبة . بتتبعنا لنفس المنهجية السابقة سيكون أول تساؤل

هو ما طبيعة الوسيط .

1 – ما نوع الخلايا المستجيبة هنا وما مصدرها ؟

للإجابة على هذا السؤال نقترح المعطيات التجريبية التالية:



الفأر العاري يتميز بكونه فأر ازداد بدون غذة سعتيرية . يجب أن تعلم قبل كل شيئ أن جهاز المناعة يتصدى لكل عنصر غريب وأنه في حالة

الطعم بالذات فالمسلك المناسب هو المسلك الخلوي . إنطلاقا من هذه الملاحظات سيتضح لك أن جهاز المناعة عند الفأر العاري تعذر عليه التصدي

لخلايا الطعم الغريب رغم إنتمائها لسلاللة مخالفة : هذه الملاحظة لها تفسيرين محتملين :

- إما أن الوسيط المسؤول عن هدم خلايا الطعم الغريب غير موجودة .

- إما أن هذا الوسيط موجود فعلا لكن غير كفئ ( غير ناضج )

في كلتا الحالتين يمكن القول أن الوسيط الخلوي الذي نبحث عنه له علاقة بالغدة السعتيرية ,لهذا السبب ينسب هذا الوسيط لهذه الغدة :

الأمر يتعلق باللمفاويات T8 ( T نسبة إلى Thymus الذي يعني الغدة السعتيرية )



2- ما هي خصائص اللمفاويات T ؟

من حقنا أن نتساءل عن قدرات هذا النوع من الكريات البيضاء ,وللتقرب من ذلك إليك المعطيات التجريبية التالية:


الهدف من حقن الشخص قبل عزل اللمفاويات بالحمة X مضعفة هو جعل هذه اللمفاويات محسسة لهذه الحمة .

لاحظ أن هذه اللمفاويات قامت بهدم خلايا الشخص المعفنة بنفس الحمة فقط مما يعني أن :



<TABLE style="WIDTH: 100%; mso-padding-alt: 0in 0in 0in 0in; mso-table-dir: bidi; mso-cellspacing: 0in" dir=rtl class=MsoNormalTable border=0 cellSpacing=0 cellPadding=0 width="100%">

<TR style="mso-yfti-irow: 0; mso-yfti-firstrow: yes; mso-yfti-lastrow: yes">
<td style="BORDER-BOTTOM: #ece9d8; BORDER-LEFT: #ece9d8; PADDING-BOTTOM: 0in; BACKGROUND-COLOR: transparent; PADDING-LEFT: 0in; PADDING-RIGHT: 0in; BORDER-TOP: #ece9d8; BORDER-RIGHT: #ece9d8; PADDING-TOP: 0in">
اللمفاويات T لها القدرة التعرف على الخلايا الهدف </TD></TR></TABLE>





ما خصائص تعرف T8 على الخلية الهدف؟



حاول أن تجد تفسير مناسب لنتائج التجارب التالية : التجارب أنجزت عند فئران تنتمي لفصائل نسيجية مختلفة ( H2 وهو مقابل CMH مختلف )




تذكير: الحمة LCM حمة مسؤولة عن إلتهاب المشيمة والسحايا.

الحقن المسبق يهدف إلى تحسيس اللمفاويات قبل عزلها

يقصد ب H2 عند الفئران CMH .السلالتين المشار إليهما في التجربة ليس لهما نفس CMH.

تحليل النتائج وإستنتاج خصائص تعرف اللمفاويات T على العنصر الغريب :

لاحظ تعرف T على العنصر الغريب لم يحدث إلا في الوسط 1 مما يفسر عدم هدم الخلايا في الأوساط 2 ,3 و 4 .

ما سبب عدم قدرة تعرف T على الخلية الهدف في هذه الأوساط ؟

حالة الوسط 2 : الخلايا سليمة وبالتالي لا تعتبر مستهدفة ( أنظر الدروس السابقة )

حالة الوسط 3 : اللمفويات المحسسة نوعية لحمة LCM وليس لحمة X مما يعني أنها تتعرف على العنصر الغريب المناسب لها فقط.

حالة الوسط 4 : رغم أن الخلايا معفنة بحمة LCM وأن اللمفاويات المحسسة نوعية لهذه الحمة لم يتم التعرف مما يعني أنها تتعرف كذلك على CMH .
إستنتاج: اللمفاويات إدن تتميز بتعرفها المزدوج : تعرف على المحدد المستضادي وعلى CMH الذي يحمله .


كما تلاحظ فغشاء اللمفاوية T يتميز بوجود مستقبل يتميز بموقع التعرف على CMH والمحدد المستضادي المتبث فوقه.

المستقبل عبارة عن سلسلتين ببتيديتين مرتبطتين كلاهن تتضمن منطقتين : الأولى متغيرة والأخرى ثابثة .

إليك الوثيقة التالية لفهم خصائص التعرف المزدوج ( الثنائي ) المميز لللمفاويات T


لاحظ أن سبب عدم نعرف اللمفاوية T على الخلية المعفنة في الحالة2 سببه عدم ملائمة المحدد المستضادي للحمة X

لأن اللمفاويات T المحسسة نوعية لحمة LCM.

وأن سبب عدم تعرف اللمفاويات T على الخلية المعفنة في الحالة 3 سببه عدم التلاؤم النسيجي بينهما رغم تلاؤم المحدد المستضادي .

3- علاقة اللمفاويات T بالغدة السعتيرية :

لابد أنك تذكرت أن الغدة السعتيرية تشكل مركز نضج اللمفاويات T ,فكيف يتم هذا النضج ؟ تأمل جيدا في نتائج التجربة التالية :



المرحلة الأولى

المرحلة الثانية

المرحلة الثالثة

النتيجة الملاحظة

استئصال الغدة السعتيرية لفئران من فصيلة نسيجية A حديثة الولادة

زرع غدة سعتيرية من فصيلة نسيجية B للفئران السابقة

بعد بلوغ الفئران نقوم بتطعيمها بقطعة جلد من فصيلة نسيجية B

قبول الطعم B من طرف الفئران المنتمية للفصيلة A




لاحظ أن الفئران تقبلت طعم غريب رغم نضج اللمفاويات T مما يعني أنه اعتبرت خلايا هذا الطعم ذاتي :

يمكن تفسير ذلك بكون هذه اللمفاويات نضجت على مستوى غدة سعتيرية من فصيلة B أي أن قدرتها التعرف على المحددات المستضادية

يتم في الغدة السعتيرية ويتجلى في التربية على نوع محدد من المحددات المستضادية والتي ستعتبر فيما بعد ذاتية ودونها غير ذاتي

هنا مثلا لمفاويات الفئران A اعتبرت جلد الفأر B ذاتي لأنها تربت على CMH الفأر B .


لاحظ إدن أن T8 الناضجة لايمكنها التعرف على المحدد المستضادي المناسب إلا في حالة عرضه فوق CMH1

بينما T4 تعرفها على نفس المحدد المستضادي يشترط عرضه على CMH2 ,

بعد نضجها تتوزع اللمفاويات على مستوى الجهاز اللمفاوي المحيطي ( العقد .....)




4- ألية الاستجابة المناعتية الخلوية :

إذا تذكرت أن الخلايا المستجيبة هي LT8 وأن حثها يتطلب تدخل خلية عارضة ( عدم قدرة T التعرف المباشر على العنصرالغريب )

وأن الحث غير كافي لتنشيط وتفريق T8 وأن ذلك يستوجب تدخل LT4 .ستتوصل حتما إلى الإستنتاج التالي:

أن المسلك الخلوي شأنه شأن المسلك الخلطي ينتج عن تعاون عدة أصناف من الخلايا المناعتية ,كل صنف يقوم بمهمة محددة

مراحل الإستجابة المناعتية الخلوية:

- الحث : خلال هذه المرحلة يتم الإنتقاء اللمي ويستوجب تدخل الخلايا العارضة ( مثل البلعميات الكبيرة )

- التظخيم : خلال هذه المرحلة يتم التوسع اللمي ويستوجب تدخل T4 بفضل الوسائط المناعتية .

- التنفيد : خلال هذه المرحلة يتم هدم الخلايا المغيرة بفضل الخلايا T8 التي أصبحت بذلك قاتلة Tc .


5- كيف يتم هدم الخلية الهدف من طرف Tc ؟



بعد حدوث التماس يتم تحرير مادة البرفورين من طرف اللمفاوية Tc وبوجود إيونات Ca++ ( الكالسيوم ) يتم بلمرة قناة

البرفورين على مستوى غشاء الخلية الهدف مما يسبب في إمتلاء هذه الخلية بالماء وإنحلالها فيما بعد .

n@3im@

Messages : 101
Date d'inscription : 04/12/2009
Age : 25

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://maghariba1991.forumactif.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى