اضطراب الجهاز المناعي يؤدي إلى قصور القلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اضطراب الجهاز المناعي يؤدي إلى قصور القلب

مُساهمة  n@3im@ في الخميس 8 أبريل - 7:40

أشارت دراسة ألمانية جديدة أجريت في قسم العلوم الكيميائية السريرية بجامعة ورزبيرغ، إلى أن هناك علاقة بين الاضطرابات المناعية ومرض قصور او فشل القلب الذي يصيب خمسة أشخاص من بين مائة ألف نسمة من عدد السكان.
ووضحت الدراسة إن الجهاز المناعي يمكن أن يفرز بعض الأضداد المناعية التي لديها القدرة على مهاجمة الخلايا القلبية والتأثير فيها، وذلك على غرار ما يحدث في الأمراض المناعية الأخرى.
ويعتقد الاطباء ان الاضطراب المناعي لدى بعض الناس من شأنه أن يؤدي إلى قصور القلب الاحتقاني Congestive heart Fai Lure الذي يؤدي بشكل عام إلى ضيق في التنفس وتحدد في الحركة، ونقص الاكسجة الخلوية بشكل عام، واحتقان الاوردة في نسيج الجسم وذمة، او احتقان الرئة، وضخامة الكبد، وتورم الأطراف.. الخ. وبالنهاية يؤدي إلى الموت.
وتوصل العلماء الالمان الى هذه النتيجة، اي علاقة الجهاز المناعي بالقصور القلبي من خلال دراسات مقارنة مطولة بين الذين يعانون من قصور قلبي احتقاني بسبب الذبحات القلبية والأمراض الدموية الإكليلية، والذين يعانون من قصور قلبي ليست له علاقة بأمراض القلب الوعائية، كذلك من خلال مقارنة الفئتين السابقتين مع الناس العاديين الذين يتمتعون بصحة جيدة.
ووجد بعد تحليل النتائج ان 26 في المائة من المرضى الذين يعانون من قصور قلبي اتساعي Dilated heart Failure لديهم اضداد مناعية ذاتية Auto-antibodies تهاجم مناطق محددة من القلب تدعى مستقبلات بيتا الادربنرجية bea - adrenergic receptors مما تؤدي الى تحريض القلب على زيادة نشاطه، وبالتالي يزداد عدد ضربات القلب بالدقيقة.
وبالمقارنة وجد ان 10 في المائة فقط من المرضى الذين يعانون من قصور القلب بسبب مرض قلبي آخر، لديهم ارتفاع في الأضداد المناعية.
أما الناس الطبيعيون فإن الأضداد المناعية لديهم التي تهاجم مستقبلات بيتا فلا تتجاوز الواحد في المائة بشكل عام.
وقال الدكتور فريتز بويج الذي اشرف على هذه الدراسة، ان هذا البحث قد يفسر فائدة الادوية المثبطة لمستقبلات بيتا في معالجة القصور القلبي. فهذه الادوية تعاكس عمل الاضداد المناعية التي تزيد من سرعة ضربات القلب، وبالتالي يحدث تباطؤ في نظم القلب بعد تناول الادوية وتخف حدة القصور، او الفشل القلبي.
وقال الدكتور رولاند جانس من قسم الامراض القلبية في الجامعة ذاتها ان بعض الذين يعانون من القصور القلبي لديهم زيادة في افراز هورمون الادرينالين الذي يزيد من سرعة نبضات القلب، وارتباط هذا الهورمون مع مستقبلات بيتا يؤدي الى زيادة سرعة القلب وازدياد التقلص القلبي.
ووجد ان الاضداد المناعية التي تهاجم مستقبلات بيتا تطيل فترة تأثير هورمون الادرينالين على القلب.
وعلق الاطباء البريطانيون على هذه الدراسة بقولهم انه من المبكر حاليا الحكم على علاقة الجهاز المناعي بالقصور القلبي، ويحتاج الامر الى دراسات مكثفة لاثبات هذه العلاقة.
ومن المعروف ان نسبة عالية من حالات قصور القلب غير معروفة السبب، لذلك يمكن اعادة اسباب بعضها الى الجهاز المناعي. وهناك حالات من قصور القلب تحدث نتيجة للكحولية والالتهابات الفيروسية والتسمم ببعض المواد الكيميائية. ويحدث القصور القلبي بسبب الاضطرابات او التشوهات الولادية مثل الفتحات او الثقوب في الحواجز القلبية الموجودة بين البطينين والاذنتين. لذلك يحدث القصور القلبي بعد اصابة دسامات او صمامات القلب سواء بالتضيق او الاتساع او القصور.

n@3im@

Messages : 101
Date d'inscription : 04/12/2009
Age : 25

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://maghariba1991.forumactif.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى